تجريبي

الاطار الوطني للحضانات

بالشراكة مع منظمة العمل الدولية، عملت صداقة على الاطار الوطني للحضانات منذ عام ٢٠١٥ والذي تم تبنيه من الحكومة الأردنية ممثلة بوزارة العمل ووزارةالتنمية الإجتماعية من خلال توقيع مذكرات تفاهم . حاليا، تعمل اللجنة الوطنية للحضانات والتي تضم في عضويتها وزارة العمل، وزارة التنمية الإجتماعية، المؤسسة العامة للضمان الإجتماعي، ديوان الرأي والتشريع، المجلس الوطني لشؤون الأسرة ومنظمة العمل الدولية وأفراد ناشطيين وناشطات على تحديث الإطار وإضافة بند جديد متعلق بتعزيز قيمة تقديم الرعاية كمهنة من خلال بناء قدرات مقدمي/مقدمات الرعاية، مساعدة العاملين/العاملات في هذا المجال على الإحتفاظ بالعمل في ظل جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، زيادة قابلية التوظيف للباحثين/الباحثات عن عمل، وضمان حصول مقدمي/مقدمات الرعاية على شهادات مهنية من منظمات معتمدة من قبل الحكومة. 
وتستمر صداقة بالسعي إلى تعزيز حقوق المرأة في مكان العمل في الأردن. أجبرت أزمة (كوفيد-19) 1,600 حضانة مسجلة على الإغلاق، لكن جهودا وطنية بما في ذلك جهود منظمة العمل الدولية وصداقة، ساعدت المئات من هذه المنشآت على العودة إلى العمل، وتأمين دعم مالي من برنامج رعاية التابع للمؤسسة العامة للضمان الإجتماعي.